واد المخدّرة

الشكاية وماذا بعد؟ - يمكنني تولى الدفاع عنكم بكل كفاءة في صورة تجاوز قانون الموادّ المخدرة.

استهلاك المخدرات (على سبيل المثال، القنب والكوكايين والهيروين وعقاقير الهلوسة، إلخ.) لا يعتبر
جريمة في حد ذاته وبالتالي لا يعاقب عليه القانون.

ولكن التجريم يشمل كل الأفعال التي تسبق أو تلي استهلاك المخدّرات وهذا يشمل على سبيل المثال:

  •  الشراء
  • حوّز
  • الزراعة
  • الترويج
  • التوريد والتصدير
  • الإنتاج / التصنيع
  • التفويت / التزود

وبمأنه يستحيل عمليّا التعاطي مع الموادّ المخدّرة من دون حيازتها، على الأقل أثناء الاستهلاك، فإنّ
جرّد الاستهلاك يعرّض متعاطي المخدرات للعقوبات الجزائية.

وكمحام في فيينا والنمسا السفلى وبورغنلاند، أوصي بالموافقة على توفير مكان للعلاج من الإدمان في
صورة خرق قانون المواد المخدّرة.
ونعني بالموافقة على توفير مكان للعلاج من الإدمان، الاستظهار بموافقة كتابية، صادرة عن منشأة
إستشفائية معترف بها، تكون مختصة في معالجة الإدمان مثل جمعية بازيز أو جمعية الدائرة الخضراء.
هذه الموافقة تكون مجدية بشكل خاص بالنسبة للعملاء المحتجزين.

الأستاذ رولاند فريس محاميكم في القضايا المتعلقة بخرق قانون الموادّ المخدرة في فيينا